إلى أرباب العمل: الموظفون الذين يعملون من المنزل هم أكثر إنتاجية
  • Al-Maqala

إلى أرباب العمل: الموظفون الذين يعملون من المنزل هم أكثر إنتاجية

هل يشعر مديرك بالانزعاج عندما تقترح عليه العمل من المنزل؟ وهل يعتقد المسؤولون في الشركة التي تعمل فيها أنّ العمل من المنزل يقلّل من إنتاجية الموظفين، لذا عليك العمل بدوام كامل؟ للإجابة عن كلّ هذه التساؤلات، قام أستاذ في جامعة ستانفورد يُدعى نيكولاس بلوم بإجراء دراسة لمعرفة كيف يؤثر العمل من المنزل على أداء الموظفين وخلُص إلى نتائج مثيرة للاهتمام.



وقد قام بلوم بتقسيم 500 موظف في شركة معينة إلى مجموعتين؛ استمرّت المجموعة الأولى بالعمل في مقرّ الشركة بينما سُمح للمجموعة الأخرى العمل من المنزل. وقد خُصصّت لأفراد المجموعة الثانية غرفة واحدة في منزلهم للعمل مع إمكانية التواصل على نطاق كبير، مع فترة عمل لا تقلّ عن ستة أشهر في الشركة.


والمثير للاهتمام أنّ هذه الدراسة أشارت إلى زيادة كبيرة في إنتاجية الموظفين الذين يعملون من المنزل، والسبب؟ وجد هؤلاء المشاركون أنه من الأسهل التركيز على العمل في المنزل. وفي الواقع، تمكّنوا من العمل بدوام كامل بالمقارنة مع الموظفين الآخرين الذين كانوا يصلون إلى المكتب في وقت متأخر أو يغادرون في وقت مبكر عدة مرات في الأسبوع.


ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ نسبة دوران الموظفين الذين عملوا من المنزل انخفضت بنسبة 50 في المئة، كما أنّ هؤلاء الموظفين كانوا يأخذون فترات راحة أقصر وإجازات مرضية أقلّ. كما أدى ذلك إلى تقليل انبعاث الكربون حيث لم يكن عليهم أن يستقلّوا السيارة إلى المكتب يوميًا.


كيف استفادت الشركة؟


بالإضافة إلى زيادة إنتاجية العمل، تمكّنت الشركة من توفير مبلغ 2000 دولار لكلّ موظف في هذه الدراسة التي استمرت على مدى عامين مقابل استئجار المكاتب.


إلّا أنّ الموظفين الذين كانوا يعملون من المنزل اشتكوا من الشعور بالعزلة المفرطة وأعرب أكثر من 50 في المئة منهم بأنّهم لم يكونوا راغبين بالعمل من المنزل كل يوم من الشهر.


وأنتم؟ ماذا تفضّلون؟

جميع الحقوق محفوظة - © al-Maqala 2023

  • b-facebook
  • Twitter Round
  • Instagram Black Round
  • LinkedIn - Black Circle