الأطباء بدأوا يصفون الخروج في الطبيعة عوضًا عن تناول الأدوية
  • Al-Maqala

الأطباء بدأوا يصفون الخروج في الطبيعة عوضًا عن تناول الأدوية



تؤمّن الطبيعة ملاذًا للكثير من الناس الذين يعشقون المشي في الطبيعة، أو تسلّق الجبال، أو التخييم، أو مشاهدة الحياونات، أو غيرها من الأنشطة. واليوم، بدأ الأطباء يعون أنّ الوقت الذي تتمّ تمضيته في الخارج يمكنه أن يكون علاجًا ممتازًا لبعض المشاكل الصحية المزمنة. هذا وقد بدأ بعض الأطباء في سكوتلندا بإعطاء "وصفة الطبيعة" للكثير من مرضاهم لمعالجة المشاكل الصحية من دون تناول أيّ أدوية.


فمن ارتفاع ضغط الدم والسكري إلى القلق والاكتئاب، لقد بدأ الخبراء الطبيون يعون أنّه يمكن معالجة أمراض كثيرة بأنشطة مثل مشاهدة الطيور، والتجديف، والمشي على الشاطئ، أو حتى مجرّد الجلوس بصمت في غابة أم أمام نهر والتأمّل.

هذا وقد سمحت هيئة الصحة في سكوتلندا للأطباء بأن يصفوا التقرّب من الطبيعة ليس كبديل للرعاية الطبية التقليدية، بل كمكمّل له. ويهدف هذا الموضوع إلى تسليط الضوء على هذا العلاج الطبيعي والمجاني للجسم والعقل.


وقد أظهرت بعض الدراسات أن المشي في الطبيعة، والسباحة، وركوب الدراجة في الخارج والحركة بشكل عالم لديها آثار مفيدة كبيرة على الصحة. وبالإضافة إلى ذلك، يبني هذا الأمر رابطًا بين الإنسان والطبيعة، وهذا ما يزيد من الاحترام الذي يكنّه الإنسان للطبيعة ويعطيه دافعًا إضافيًا لحمايتها والمحافظة عليها.


لستم بحاجة إلى وصفة طبيب للخروج إلى الطبيعة والاستمتاع بما تقدمه إليكم. فماذا تنتظرون؟



جميع الحقوق محفوظة - © al-Maqala 2023

  • b-facebook
  • Twitter Round
  • Instagram Black Round
  • LinkedIn - Black Circle