الغناء كل يوم يخفّف التوتر ويزيد متوسّط العمر المتوقّع
  • Al-Maqala

الغناء كل يوم يخفّف التوتر ويزيد متوسّط العمر المتوقّع

تؤكّد دراسة جديدة أنّ الغناء كل يوم يخفّف التوتر ويساعدك على العيش لفترة أطول. وبالإضافة إلى ذلك، من شأن الموسيقى التخفيف من الشعور بالألم والمساعدة على الاسترخاء. وبحسب ما يقوله جيمي هندريكس: "الموسيقى لا تكذب. إذا كان هناك أي شيء يمكن تغييره في هذا العالم، فلا يمكن تغييره إلا من خلال الموسيقى". وقد أظهرت الأبحاث في هذا المجال أنّ الغناء يمكن أن يحسّن صحتنا ويعزّز شعورنا بالسعادة ويطوّل عمرنا!



ويعدّ الغناء مفيدًا أيضًا للدماغ لأنه يساعد على إفراز الأندورفين والهرمونات التي تشعرنا بالمتعة وكذلك هرمون الأوكسيتوسين الذي يقلل من التوتر والقلق ومشاعر الاكتئاب والشعور بالوحدة ويساعدنا على توطيد ارتباطنا بالعالم المحيط؛ لهذا السبب فإن الغناء مع الآخرين يجعلنا نشعر بالتحسّن!


وقد أظهرت دراسة أجراها علماء من جامعة غوتنبرغ في السويد أن الأشخاص الذين يغنون معًا يصبحون على اتصال لدرجة أنّ دقات قلبهم تصبح متزامنة.


يتطلب الغناء أيضًا تركيزًا على التنفس والذي يعمل على المجموعات العضلية المهمة في الجزء العلوي من الجسم وهو ممتاز لصحة الرئة والقلب والأوعية الدموية.


وبحسب ما يقوله باحث في هذه الدراسة: "التنفّس عند الغناء له تأثير التنفس نفسه الذي يحصل خلال ممارسة اليوغا. فيساعد على الاسترخاء وهناك دلائل تشير إلى أنّه مفيد للقلب."


كما وأشارت الأبحاث إلى أنّ الغناء ينتج مستويات منخفضة من الكورتيزول الذي يساعد على تقوية جهاز المناعة.


وأخيرًا، خلصت دراسة مشتركة أجرتها جامعتا هارفارد وييل في العام 2008 إلى أنّ الغناء يزيد من متوسط ​​العمر المتوقع.


إذًا ماذا ننتظر؟ فلنبدأ بالغناء!

جميع الحقوق محفوظة - © al-Maqala 2023

  • b-facebook
  • Twitter Round
  • Instagram Black Round
  • LinkedIn - Black Circle