القيلولة مفيدة أم لا؟ إليك المدّة الفضلى للقيلولة للشعور بسعادة ويقظة أكبر
  • Al-Maqala

القيلولة مفيدة أم لا؟ إليك المدّة الفضلى للقيلولة للشعور بسعادة ويقظة أكبر



قد تعتقد أنّ أخذ قيلولة خلال اليوم سيجعلك تشعر بتعب أكبر، ولكنّ هذا الأمر قد لا يكون صحيحًا في جميع الأوقات.


ويتمحور أساس القيلولة المنعشة والمفيدة حول مدّتها. فقيلولة لمدة 20 دقيقة فقط هو كلّ ما أنت بحاجة إليه من أجل أن تستفيد من فوائد القيلولة كلّها مثل يقظة أكبر، وأداء أفضل في العمل، والتمتّع بمزاج أفضل. فإذا أخذت قسطًا من الراحة لمدة 20 دقيقة فقط، فستبقى في أوّل مراحل النوم وأخفّها، ما يساعد على الاستيقاظ بسهولة وانتعاش. تأكّد من وضع منبّه لعدم إطالة مدّة القيلولة.


وإذا طالت مدة قيلولتك إلى 60 إلى 90 دقيقة، فستدخل في مراحل النوم العميق حيث يبطأ نشاط دماغك، ما يجعلك مترنحًا حين تستيقظ. قد يكون أخذ قيلولة بهذه المدّة غير مفيد البتّة، بما أنّك ستستيقظ مع مستوى يقظة أقلّ من قبل.


أمّا إذا كنت محظوظًا وتمكنت من الاستلقاء لمدة 90 دقيقة، فسيتسنى الوقت لجسمك لخوض دورة كاملة من النوم حيث تنتقل من أخفّ مراحل النوم إلى أعمقها والعودة إلى شعور اليقظة والانتعاش حين تستيقظ.

وقد أظهرت الدراسات أنّ قيلولة مدتها 90 دقيقة تزيد من قوّة الذاكرة وعلى القدرة على الابداع والابتكار.


ما رأيك؟

جميع الحقوق محفوظة - © al-Maqala 2023

  • b-facebook
  • Twitter Round
  • Instagram Black Round
  • LinkedIn - Black Circle