شخصيّة الكلاب تتطوّر مع الوقت... مثلما تتطوّر شخصية الإنسان
  • Al-Maqala

شخصيّة الكلاب تتطوّر مع الوقت... مثلما تتطوّر شخصية الإنسان

أفادت دراسةٌ حديثة أنّ الخصائص المتعلّقة بالشخصية والمزاج التي تُحدِّد طريقة التصرّف في مواقف معيّنة هو أمرٌ غير محصور في الكائنات البشرية فحسب بل هي موجودة لدى الكلاب أيضًا. وكشفت الدراسة أنّ شخصية الكلاب تتغيّر مع الوقت على غرار البشر.



ومن خلال شخصيتها، تستطيع الكلاب توقُّع أمور مهمّة في الحياة، مما يشير إلى مدى تعلّق هذه الكلاب بأصحابها ويفسّر سلوك العضّ والمرض المزمن أيضًا.


وبحسب الباحث والأستاذ في جامعة ميشيغان الأميركية ويليام تشوبيك: "عندما يختبر الأشخاص تغييراتٍ كبيرة في حياتهم، يمكن أن تتبدّل خصائص شخصيّتهم، والأمر سيّان لدى الكلاب إلى حدّ كبير."


ويؤكّد تشوبيك: "توقّعنا بقاء شخصيّة الكلاب مستقرة إلى حدٍّ ما لأنها لا تختبِر تغييرات جذرية في أنماط العيش مثل الكائنات البشرية، إلا أنّها تتغيّر كثيرًا. وقد اكتشفنا أوجه تشابه تتقاسمها مع أصحابها، والعُمر الأنسب لتدريبها، وفترة في حياتها تُصبح فيها أكثر عدائية تجاه حيوانات أخرى."


وأشار تشوبيك إلى أنّه نظرًا إلى صعوبة تدريب الكلاب الكبيرة في السن، يُعتبر العمر الأنسب لتدريبها على الطاعة هو ستة أشهر بعد أن تتعدّى مرحلة الجرو، كما أنّ الكلاب التي تخضع لصفوف تدريبية على الطاعة تتمتّع بخصائص متعلّقة بالشخصية أكثر إيجابيّة طيلة فترة حياتها.


وشملت الدراسة التي نُشِرت في جريدة "ريسيرش إن بورسيناليتي" أصحاب أكثر من 1600 كلبٍ من 50 نوعًا مختلفًا. وكشفت النتائج أنّ الكلاب تتشارك مع أصحابها خصائص معيّنة تتعلّق بالشخصية، ما يدلّ على أنّ الأشخاص الأكثر انفتاحًا وصفوا كلابهم على أنها تتّسم بالحيويّة والنشاط. بينما وصف الأشخاص السلبيّون كلابهم بأنها أكثر خوفًا وأقلّ حركة واستجابةً للتدريب. بالإضافة إلى ذلك، فإنَّ الأشخاص الذين يعتبرون أنفسهم لطفاء وصفوا كلابهم بأنها أقل خوفًا وعدائيّة تجاه الأشخاص والحيوانات الأخرى.


ما رأيكم؟

جميع الحقوق محفوظة - © al-Maqala 2023

  • b-facebook
  • Twitter Round
  • Instagram Black Round
  • LinkedIn - Black Circle