عسل السنديان اللبناني الأفضل في العالم العربي
  • Al-Maqala

عسل السنديان اللبناني الأفضل في العالم العربي

نظم اتحاد النحالين العرب بالتعاون مع برنامج تنمية القطاعات الإنتاجية في لبنان (LIVCD) الممول من الوكالة الأمركية للتنمية الدولي (USAID) المؤتمر الحادي عشر لاتحاد النحالين العرب تحت عنوان "النحلة تجمعنا" بين 5 و7 تشرين الأول (أوكتوبر) 2018 في لبنان وذلك برعاية فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون. وقد حضر المؤتمر وفود النحالين من 31 دولة عربية وأجنبية.

وتضمن المؤتمر محاضرات علمية في أمراض النحل، والجينات الوراثية لنحل العسل، والتربية والتلقيح الاصطناعي لملكات النحل، وغيرها من المواضيع، مع نخبة من الخبراء الدوليين. كما تضمن معرضًا لمستلزمات تربية النحل وإنتاج العسل وإطلاق يوم العسل اللبناني. هذا بالاضافة الى مسابقة لأفضل خمس أنواع عسل.


واعتمدت لجنة تقييم العسل في المسابقة على فحص مخبري لعينات العسل تم من خلالها تحديد العينات المستوفية للمعايير المعتمدة من قبل الـUSDA ، والمعايير الاوروبية وكذلك على معايير مؤسسة المقاييس والمواصفات اللبنانية “ليبنور” كمرحلة اولى وثم على تقييم التذوق من قبل لجان متخصصة كمرحلة ثانية.

وفي نهاية المؤتمر تم الاعلان عن نتائج المسابقة للفئات الخمس وأتت النتائج كالتالى: في فئة العسل المتجمد فاز عصام جلاد من فلسطين، والعسل بشهدو، يرزان صالح محمود من العراق، وعسل الأزهار الغامقة أحمد هزين من لبنان، وعسل الأزهار الفاتحة بارم مصطفى قادر من العراق، وأخيرا عسل الندوة العسلية ميرا يمين من لبنان.


وفي حديث لفريق عمل المقالة مع السيدة يمّين صاحبة المشروع الفائز بجائزة الندوة العسلية من لبنان، أخبرتنا الأخيرة عن كيفية ولادة المشروع: "ولدت فكرة شراء عدد خجول من قفران النحل مع السيد اميل نصار صدفةً، وعاجلاً ما أصبحت شغفًا يزداد يوم بعد يوم مع زيادة المعرفة والتعمق في هذا العالم الواسع."


وأضافت يمين أنّ ادراكها لاهمية تأثير النحلة على الأمن الغذائي خاصة والنظام البيئي عامة وأهمية المحافظة عليها، وإيمانًا منها بأهمية نقل هذه المعلومات إلى الأجيال الصاعدة، قامت مع شريكها بتنظيم محاضرات تثقيفية لتلامذة المدارس. كما أنها أطلعتنا أنّ العمل مع النحل فتح آفاقًا جديدة لمشاريع أخرى يتم دراسة جدواها الاقتصادية وسيكون لفريق عمل المقالة وقفات أخرى معها لمتابعتها.


وفي النهاية لا يمكننا إلا القول مبروك للبنان الذي ما زال بامكانه إنتاج أجود انواع العسل في العالم. إذ أنه في خضم الصراعات السياسية التي لها تأثير مباشر وغير مباشر على البيئة، يكمن دورنا كمواطنين في نشر الوعي بما أتيحت لنا من وسائل للمحافظة على ما تبقى من ثروة حرجية وحيوانية وبيئية لأولادنا وللأجيال القادمة.


جميع الحقوق محفوظة - © al-Maqala 2023

  • b-facebook
  • Twitter Round
  • Instagram Black Round
  • LinkedIn - Black Circle