ما هي أهمّ فوائد النوم؟
  • Al-Maqala

ما هي أهمّ فوائد النوم؟

لا شكّ في أنّ النوم كان وما زال من أفضل العلاجات المتاحة لمختلف الأمراض. فهو يمدّك بالطاقة الضرورية، ويساعدك على التعامل مع التوتر، ويحسن رفاهيتك بشكل عام. وفي حال لم تكن مقتنعًا بذلك بعد، إليك أهم 11 فائدة للنوم.

يحافظ على صحة القلب

أضف الحرمان من النوم إلى قائمة عوامل الخطر التي يمكن أن تجعلك زائرًا اعتياديًّا في عيادة طبيب القلب. فبحسب بعض الدراسات: "ترتبط جودة النوم السيئة بمشاكل صحية قلبية، من ارتفاع ضغط الدم إلى النوبات القلبية". إذًا فإنّ عدم نيل أقساط من الراحة تقود إلى ارتفاع معدلات هرمونات التوتر مثل الكورتيزول.


يساعدك على عدم اكتساب الوزن

لن يؤدي النوم خلال ليلة كاملة بالضرورة إلى فقدان الوزن، ولكن قد يمنعك من اكتساب بعض الكيلوغرامات غير المرغوب بها، فإن قلة النوم تحدّ من قدرتك على محاربة الرغبة الشديدة في تناول الوجبات السريعة وتزيد الشهية بشكل عامّ.


يُخفض من احتمال إصابتك بحادث سير

كيف ذلك؟ تُبطىء قلّة النوم وقت ردود فعلك وتقلّل من قدرتك على التركيز، وتُظهر الدراسات أنّ الأشخاص الذين ينامون من 6 إلى 7 ساعات في الليل هم مرتين أكثر عرضة للتعرّض إلى حوادث من أولئك الذين عادة ما ينامون 8 ساعات على الأقلّ.


النوم يقوي جهاز المناعة

هل سئمت من الشعور بالتعب ومن التقاط العدوى والأمراض بشكل سريع؟ حان الوقت لتنال أقساط أكبر من النوم لتقوية الخلايا المناعية وجهاز المناعة. وهذا بدوره يحسن قدرتك على التغلب على نزلات البرد والزكام والالتهابات الأخرى.


يحافظ على صحة الدماغ

في حين يرتبط الحصول على قسط كافٍ من النوم بالتركيز والوظائف المعرفية، فيمكن لليلة واحدة لم تحصل فيها على ساعات نوم كافية أن تجعلك تشعر بالغثيان والضياع وقلّة التركيز في اليوم التالي.


ينعش حياتك الجنسية

يساهم النوم في رفع مستويات هرمون التستوستيرون ومنع مشاكل الانتصاب. إذ تُظهر الأبحاث أن مستويات التستوستيرون لدى الرجال الذين ينامون أقلّ من ست ساعات كلّ ليلة منخفضة جدًّا، وذلك ما قد يؤدي إلى تراجع الرغبة الجنسية.

وداعًا لنوبات الصداع

إذا كنت من الأشخاص الذين يصابون بنوبات صداع جراء التوتر، فإنّ نيل أقساط طويلة من الراحة يساعد على التخفيف من حدّتها. كما أنّ الحرمان من النوم يجعلك أقلّ قدرة على التعامل مع التوتر والقلق، مما يحفّز نوبات الصداع.


يساعدك على تحسين أدائك الرياضي

يتعلّق نيل أقساط كافية من النوم مباشرةً بأدائك الرياضي، إذ يساعد على تحسين السرعة والتنسيق بين العين واليد وسرعة ردود الفعل وتعافي العضلات. لذا، فإنّ قلة النوم تخفّف قوة العضلات في اليوم التالي، لا سيّما إذا كنت تقوم بتمرينك بعد الظهر.


يحسّن مزاجك

فكّر في آخر مرة نلت فيها قسطًا جيدًا من النوم: ألم تستيقظ وأنت تشعر بالتفائل والحماس وكانت لديك طاقة أكثر واندفاع أكبر؟ تؤكّد الدراسات أنّ ليلة واحدة من الأرق من شأنها أن تجعلك متعكّر المزاج وعصبي في اليوم التالي وتكون عرضة للقلق والتوتر، مما يجعل النوم في اليوم التالي أصعب فأصعب، وهكذا تدخل في دوامة من الأرق والمزاج المتعكّر. الحل: الالتزام بساعة نوم محدّدة لمساعدة الجسم على استعادة نشاطه.


يزيد من قدرتك على تحمّل الألم

تقترح دراسة أُجريت في العام 2012 والتي قسمت موضوعات الدراسة إلى مجموعتين، الأولى مؤلفة من أشخاص ينامون تسع ساعات في الليلة وأخرى من أشخاص ينامون بمعدل سبع ساعات كل ليلة. وقد اختبر الباحثون الوقت الذي يستطيع خلاله كلّ مشارك أن يُبقي إصبعه موجهًا نحو مصدر حرارة مشع. والملفت هو أنّ الأشخاص الذين ينامون تسع ساعات تمكّنوا من تحمّل الحرارة بنسبة 25% لفترة أطول. وكانت هذه النتائج مشابهة لنتائج مماثلة في دراسات أخرى وتشير إلى أنّ أقساط كافية من النوم هي مسكن قوي للألم.


علاقاتك العاطفية متينة

بما أنّ الحرمان من النوم يسبّب تعكّرًا في المزاج، فلا عجب في أنّ الأشخاص الذين لا ينامون بشكل كاف يختبرون مشاكل أكثر مع الشريك، بما في ذلك احتمال نشوء اختلافات أكثر وقدرة أقلّ على التعاطف مع الآخر.



الحلّ للكثير من مشاكلك بين يديك! ماذا تنتظر؟

جميع الحقوق محفوظة - © al-Maqala 2023

  • b-facebook
  • Twitter Round
  • Instagram Black Round
  • LinkedIn - Black Circle